dcsimg
أغلق
9200 03588 : مركز خدمة العملاء

د. مهند الشيخ: نعمل على زيادة نسبة كفاءة الطاقة من خلال تطوير حلول ذكية بميزانية تنافسية للغاية

الدكتور مهند الشيخ، الرئيس التنفيذي لشركة آل سالم جونسون كنترولز: نعمل على زيادة نسبة كفاءة الطاقة من خلال تطوير حلول ذكية بميزانية تنافسية للغاية


أبريل 2017: تمثل الطاقة عصب الحياة التنموية حاضراً ومستقبلاً، وتحقيق التنمية المستدامة على مختلف الأصعدة يتطلب عملاً متواصلاً. وانطلاقاً من هذه القاعدة، تربط شركة آل سالم جونسون كنترولز(يورك) تطلعاتها مع رؤية المملكة 2030 في مجال توفير وترشيد موارد الطاقة. وقد سبق أن طرحت حلولاً في هذا الصدد خلال مشاركات عديدة، من ضمنها منتدى فرص الأعمال السعودي الأمريكي الرابع، ضمن ندوة أفضل الممارسات الهادفة إلى زيادة كفاءة الطاقة. مجلة "التجارة" التقت الرئيس التنفيذي لشركة آل سالم جونسون كنترولز الدكتور مهند الشيخ للحديث حول إسهامات الشركة من خلال مشاريعها وخططها الحالية والمستقبلية في دعم برامج التنمية المستدامة على مختلف الأصعدة.
كيف تساهم شركة آل سالم جونسون كنترولز في تطوير تقنيات التبريد والتهوية والتكييف في المملكة؟

 تقدم الشركة المنتجات والحلول الذكية التي يمكنها رفع كفاءة استهلاك الطاقة، خاصة وأننا نولي هذا الأمر اهتماماً كبيراً، حيث نطبق الأنظمة والتشريعات الخاصة بهذا الجانب لقناعتنا بأن عملية الترشيد سوف تحقق الاستدامة للأجيال القادمة. كما نعمل على زيادة نسبة كفاءة الطاقة، من خلال تطوير حلول ذكية بميزانية تنافسية للغاية، تكون لديها القدرة على خفض الاستهلاك، وذلك من خلال أتمتة البيئة الداخلية للمنازل والمكاتب وغيرها مع التحكم عبر تطبيق على الجوال. بالإضافة الى وجود وتطوير خدمات إدارة المباني والتحكم عن بعد وإدارة المرافق، بالإضافة إلى توفير منصات متكاملة من أنظمة أخرى منها أنظمة الإتصال عبر بروتوكول الإنترنت، والإضاءة وغيرها الكثير.     

ما هي رؤيتكم المستقبلية للقطاع وأعمال التبريد والتهوية والتكييف؟ ما هي رؤيتكم المستقبلية للقطاع وأعمال التبريد والتهوية والتكييف؟

تعمل الشركة على العديد من الخطط والمشاريع المستقبلية التي يتم تنفيذها خلال هذا العام 2017 وما بعده، والتي ستسهم من خلالها في دعم البرامج المستدامة على مختلف الأصعدة، ومنها مجالات تقديم الحلول وبناء الضوابط التنظيمية وضوابط المعدات للمنتجات الخاصة بتقنيات كفاءة الطاقة. كما تشتمل خططها المستقبلية على الاستمرار في دعم برامج المسؤولية الاجتماعية وبرامج تدريب وتأهيل الشباب السعودي. كما سنعمل من أجل الحفاظ على ريادتنا في مجال بناء المشاريع الضخمة ذات الكفاءة، والتركيز أكثر على الخدمات السكنية والتجارية، دون إهمال التوسع في قنوات التوزيع التي نمتلكها والاستمرار في تحسين مجال خدمة العملاء.      

ما أبرز التقنيات التي تقدمها آل سالم جونسون كنترولز للسوق السعودي في مجالات كفاءة الطاقة؟
نتميز بامتلاكنا لأوسع نطاقين منافسَيْن من منتجات التبريد والتهوية والتكييف؛ وهما وحدات التكييف والمبردات (التشيلرات). بالإضافة إلى أننا الجهة الرائدة في العديد من تقنيات كفاءة الطاقة، مثل المحركات متغيرة السرعة التي يتم استخدامها غالباً في المبردات (تشيلرات) لزيادة الكفاءة، وهذا يتجاوز بكثير ما يقدمه الموردون الآخرون في المنطقة. كما لدينا أكبر فريق خدمات ما بعد البيع والصيانة في منطقة الشرق الأوسط، يضم الفنيين والمهندسين من ذوي الكفاءات المتمرسة والقدرات، لضمان جودة الخدمات ورضا العملاء. وتجدر الإشارة إلى ريادة منتجاتنا في السوق؛ فهي نابعة من الإمكانيات ذات القيمة المضافة التي نتميز بها، وهي توفير مجموعة متكاملة من وحدات التكييف والتبريد وكذلك نظم التحكم بإدارة المباني والمعدات.

ما هي أهم الطرق للحد من استهلاك موارد الطاقة، خاصة موارد الكهرباء؟

تدفع الدولة مبالغ طائلة سنوياً لتغطية استهلاك الطاقة، خاصة خلال الذروة في فصل الصيف، ومن الضروري تعريف المستهلك بأهمية الترشيد وفوائده، بالإضافة إلى اتباع إرشادات الترشيد في استخدام الأجهزة الكهربائية، خاصة أجهزة التكييف والتبريد التي تستهلك ما يزيد على 50% من الطاقة . أيضاً الالتزام بمعايير الجودة في اقتناء الأجهزة التي تتوافق مع المعايير الموضوعة من قبل هيئة كفاءة الطاقة، والالتفات إلى الحلول الذكية التي أثبتت مفعولها. ونحن بحمد الله بدأنا في التعريف المكثف بهذه النظم والحلول التقنية التي تسهم في الحد من الاستهلاك وتحقق الكفاءة المطلوبة للطاقة. كذلك استخدام المنتجات الأكثر كفاءة من حيث الطاقة، والتي تستخدم التقنيات المتوفرة في التبريد والضغط، باختيار المنتجات الأكثر ملاءمة لأجواء المملكة.

كيف ترون المستقبل في المملكة العربية السعودية بعد الجهود التي تطبق من أجل التوفير في موارد الطاقة؟

نحن متفائلون جداً بالمستقبل، خاصة مع طروحات رؤية المملكة 2030 التي بدأت تؤتي ثمارها وعياً وترشيداً. كم كنا بحاجة إلى مثل هذه القرارات التي تم الإعلان عنها مؤخراً فيما يخص الطاقة بصورة عامة، ومختلف مناحي الحياة الاقتصادية. ونتوقع من الجميع أن يكون بحجم المسؤولية التي سنعبر من خلالها إلى تحقيق أهداف حكومتنا الرشيدة التي تعمل من أجل اقتصاد مستدام للأجيال القادمة.

كيف تساهمون في برنامج السعودةوتوطين الوظائف؟

لدينا برامج لتدريب خريجي الكليات المرتبطة وتامين فرص عمل للشباب السعودي، الأمر الذي نوليه إهتماماً كبيراً. كما نسعى دواما الى المساهمة في توطين الوظائف في شركتنا ومصنعنا وتجدر الإشارة الى وجود أكثر من ألفي موظف يقومون بخدمة عملائنا بأعلى المعايير، ويشكل السعوديون 35% منهم وهو ما يصب في تحقيق أهداف برنامج السعودة.

إلى أي مدى ساهمت شركة آل سالم جونسون كنترولز في تطوير فكرة المباني الذكية ونظم الأتمتة؟

تستخدم 90% من المباني الشاهقة عالمياً منتجات جونسون كنترولز، وعلى المستوى الإقليمي فإن أبراج الخليفة وفندق أتلانتس وغيرها تستخدم أيضاً منتجات جونسون كنترولز. ومحلياً لا يقتصر العمل فقط مع المشروعات الحكومية، بل هناك أبراج الفيصلية والمملكة في الرياض والرد سي مول ومول الخير ومطار الملك عبدالعزيز في جدة، فضلاً عن العديد من المباني السكنية والتجارية التي تستخدم منتجاتنا.