dcsimg
أغلق
9200 03588 : مركز خدمة العملاء

خدمة تكييف متكاملة لأكثر من 9.2 مليون حاج ومعتمر

في أحد أشد مواسم الحج حرارة

خدمة تكييف متكاملة لأكثر من 9.2 مليون حاج ومعتمر

أغسطس  2017:

في أحد أشد مواسم الحج حرارة، فضلا عن أعلى نسب الحجاج والمعتمرين مقارنة بالأعوام الماضية، تُكمل العديد من الجهات استعداداتها لخدمة حجاج بيت الله وزوار الحرمين الشريفين. وضمن هذه الجهات شركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك)، التي أكملت الكم الهائل من الاستعدادات لموسم حج هذا العام 1438هـ؛ لتقديم أفضل الخدمات لزوار بيت الله الحرام، واستكمال كافة الإجراءات الخاصة بتطبيق الخطط التشغيلية والاستراتيجية للصيانة الوقائية والطارئة، بهدف ضمان البيئة الملائمة لراحة الحجاج أثناء أدائهم لشعائرهم. وقد جنّدت الشركة طاقاتها وإمكاناتها لخدمة وتوفير جميع الخدمات التي تتطلبها خدمة ضيوف الرحمن.

وتفتخر آل سالم جونسون كنترولز (يورك) بكونها رفيقة الحاج خلال رحلته منذ وصوله أرض المملكة وحتى مغادرته؛ من خلال دورها الريادي في تبريد وصيانة أبرز المعالم في المدينتين المقدستين، حيث تمتلك ثاني أكبر محطة تبريد في العالم لتبريد الحرم المكي الشريف، وإحدى أكبر محطات التبريد في العالم لتبريد المسجد النبوي بالمدينة المنورة، وعلاوة على تبريد وتهوية كل من محطة زمزم، وخيم منى، والجمرات، ومراكز الشرطة في كل من منى وعرفة ومزدلفة، ومستشفى منى، وصالة الحجاج بمطار الملك عبدالعزيز. بالإضافة إلى خدمات التبريد والتكييف والصيانة لعدد من أشهر الفنادق في مكة المكرمة التي تستقبل أعدادا هائلة من المعتمرين والحجاج، منها فنادق وقف الملك عبدالعزيز (برج الساعة)، ودار التوحيد إنتركونتيننتال، وفندق مكة هيلتون وغيرها.

وقد نالت الشركة شرف تقديم هذه الخدمة على مدى الأعوام السابقة، نظراً لما تتمتع به الشركة من كفاءة عالية من حيث المعدات والكوادر التشغيلية. وقال الرئيس التنفيذي لشركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك)، الدكتور مهند الشيخ: " نفخر بأن نحوز شرف خدمة بيت الله ومناسك الحجاج، ونؤكد التزامنا للقيام بهذه المهمة على أكمل وجه، مواصلة لجهودنا التي تميزت بالنجاح خلال الأعوام السابقة. وقد استقبلت المملكة 6.750.000 زائر ومعتمر على مدى هذا العام، وكان للشركة دور ريادي في خدمة زوار بيت الله وتهيئة الأجواء الباردة لهم حتى يتمكنوا من أداء مناسكهم وشعائرهم بيسر وسهولة".

وأضاف الشيخ :"تستقبل المملكة هذا العام 2.5 مليون حاج، بزيادة 750.000 حاج عن العام الماضي، وهو ما يضاعف المسؤوليات تجاه توفير أقصى درجات الراحة لهم، سيما وأن موسم الحج الحالي يوافق ذروة الصيف، حيث يعتبر من أشد مواسم الحج حرارةً في آخر 25 عاماً، إذ من المتوقع أن تشهد منطقة مكة المكرمة درجات حرارة مرتفعة تتجاوز حاجز الـ40 درجة مئوية. ونحن بحمد الله لدينا أكبر فريق فني في الشرق الأوسط لديه القدرة التامة على الاستجابة والتعامل مع حالات الطوارئ في زمن قياسي".

تجدر الإشارة إلى أن فرق الصيانة والخدمات التابعة لشركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك) تُشرف على تشغيل جميع المشاريع في مكة المكرمة بأقل قدر من التكاليف والتأخير. وتعمل على تشغيل وصيانة وإدارة أكثر من 250 ألف طن تبريد لمنطقة الحرمين والمناطق المجاورة (تعادل تبريد 25  ألف شقة متوسطة الحجم).