dcsimg
أغلق
9200 03588 : مركز خدمة العملاء

يورك رفيق ضيوف الرحمن

 

يورك رفيق ضيوف الرحمن

أغسطس  2017:

ضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار، هم دائما محل اهتمام المملكة العربية السعودية، وتعمل حكومة خادم الحرمين الشريفين – أيدها الله – باستمرار على تهيئة كل ما يعينهم على أداء نسكهم في طمأنينة، وجعل رحلتهم الإيمانية محفوفة بكل مقومات الراحة والتيسير.. ومن جهته يشارك القطاع الخاص في منظومة العمل الضخمة لإنجاح المشروعات المرتبطة بخدمة قاصدي مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وهنا يّذكر الدور الرائد لشركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك). 

تفتخر آل سالم جونسون كنترولز (يورك) بتقديم خدمات التبريد والصيانة في المشاعر المقدسة، خاصة المسجد الحرام، من خلال محطتي تبريد الشامية وأجياد، اللتين تتميزان بوجود أحدث التقنيات في مجال التهوية والتكييف والتبريد والتحكم، لتبريد مرفق ضخم مثل المسجد الحرام وتهيئة الأجواء المناسبة للأعداد الهائلة من زواره.

وتشكل محطة الشامية المخصصة لتبريد المسجد الحرام ثاني أكبر محطة تبريد في العالم، وهي تضم 24 مبردا، بسعة تبريد إجمالية تصل إلى 120 ألف طن تبريد؛ أي ما يوازي تبريد 12 ألف شقة متوسطة الحجم "5 غرف"، علاوة على 330 وحدة مناولة الهواء سعودية الصنع في مصنع يورك بجدة. أما سعة محطة تبريد أجياد فتقدر بـ 34 ألف طن تبريد، أي ما يعادل تبريد نحو 3400 شقة.

كما تشغل (آل سالم جونسون كنترولز) إحدى أكبر محطات التبريد في العالم، وهي المخصصة لتبريد المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة. وتقدم أيضاً خدمات التبريد والتهوية لكل من مستشفى منى، وخيم مشعر منى، ومراكز الشرطة ودورات المياه في كل من منى وعرفات ومزدلفة، ومنطقة الجمرات، ووقف الملك عبدالعزيز – برج الساعة، ومبنى الحجاج ومطار الملك عبدالعزيز الدولي. وتتواجد ضمن شركات أخرى لتبريد مطار الأمير محمد بالمدينة المنورة.

حلول متعددة

وتتميز الشركة بأنها تضم تحت مظلتها إلى جانب حلول التهوية والتكييف والتبريد، مجموعة واسعة من نظم التحكم والأتمتة، التي تسهم بدور كبير في التحكم في كفاءة الأداء وتساعد على توفير استهلاك الطاقة.

ويتكامل تركيب نظم التحكم وإدارة المباني مع حلول التهوية والتكييف والتبريد، بما يمنح القدرة على التحكم في نظم التبريد عن بُعد، علاوة على توفيرها أحدث أنظمة التحكم والمراقبة المصممة لمحطات المبردات المركزية، التي تهدف التحكم في كافة المبردات ووحدات التبريد الأخرى في أي محطة تبريد (خاصة محطتا تبريد الحرمين الشريفين) لتعمل معاً كمنظومة تبريد موحدة ومتكاملة لتحقيق أعلى مستويات كفاءة الأداء، وخفض نسب استهلاك الطاقة الكلية لأقل معدلاتها. حيث تسهم كافة الحلول معاً في زيادة الكفاءة وتوفير معدل 30% من نسب استهلاك الطاقة في المحطات.

قصة نجاح

اضطلعت شركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك) بدور مميز خلال شهر رمضان وموسم حج 1437هـ (2016)؛ وحققت فرق الصيانة والخدمات إنجازاً كبيراً من خلال التشغيل والإشراف على جميع المشاريع في مكة المكرمة بأقل قدر من التكاليف والتأخير؛ حيث قامت بتشغيل وصيانة وإدارة نحو 200,000 طن تبريد لمنطقة الحرمين والمناطق المجاورة، علاوة على تشغيل مبردات الطرد المركزي بسعة 1OM  في محطة أجياد. فضلا عن النجاحات الكبيرة خلال الأعوام الستة الماضية في مدينة جدة، من خلال تقديم خدمات الصيانة لمبنى الحجاج.

ومن خلال أكبر فريق صيانة في الشرق الأوسط، يضم أكثر من 1200 فني ومهندس مختص، تستعد الشركة للإسهام في إنجاح موسم الحج لهذا العام، عبر سرعة الاستجابة لأي حالة طارئة، وإيجاد الحلول الفعالة والسريعة لضمان راحة ضيوف الرحمن في مختلف المواقع، وتهيئة الأجواء الملائمة لهم. علاوة على ذلك، تجري الشركة الصيانة الوقائية قبل بدء الموسم، وتضع خططها الاستراتيجية التي تشمل القيام بالصيانة الوقائية لكافة المبردات (تشيلرات) ووحدات التبريد الأخرى ونظم التحكم والمراقبة، لتضمن التشغيل والأداء بأعلى مستويات الكفاءة. كما وضعت الشركة في محطات تبريد الحرمين الشريفين عدداً من المبردات الاحتياطية التي يتم تشغيلها وقت الحاجة لمواجهة متطلبات التبريد الإضافية في مواسم الذروة، خاصة خلال رمضان والحج.

 

الخبرة والعراقة

تأسست آل سالم جونسون كنترولز عام 1991 كثمرة شراكة استراتيجية بين مجموعة شركات آل سالم وشركة جونسون كنترولز العالمية، الشركة الأم لـ (يورك)، وهي شركة متعددة الصناعات ورائدة في توفير الحلول المتكاملة التي تشمل مجالات التهوية والتبريد والتكييف، وأنظمة السلامة من الحريق والأمن، ونظم إدارة والتحكم في المنشآت، للقطاعات السكنية والتجارية والصناعية في كل من المملكة العربية والسعودية والجمهورية اللبنانية. ويمتد تاريخ يورك إلى أكثر من 140 عاماً من تقديم الحلول المبتكرة عالية الجودة للتدفئة والتهوية والتبريد والتكييف حول العالم، وتقوم بدور رئيسي في كبرى المشاريع التي نفذتها وتنفذها المملكة العربية السعودية، فضلا عن كونها الخيار الأول لمالكي الوحدات السكنية، ومطوري العقارات، وأصحاب المشاريع، والمستشارين والمطورين.

 

وتُعرف الشركة في السوق المحلية بصفتها (آل سالم يورك)، وهي من أوائل الشركات في المملكة المتخصصة في توفير حلول مستدامة، من خلال تشكيلة واسعة من المنتجات والخدمات التي تعمل على تعزيز كفاءة استخدام الطاقة، علاوة على تحسين مستويات الراحة والأمان، وتعد في الوقت نفسه أكبر مورد لمكيفات الهواء في المنطقة.

 

وبفريق عمل يتجاوز الألفي موظف، تنتشر (آل سالم يورك) بشكل استراتيجي في مختلف مناطق المملكة لخدمة قطاعات عملائها وصناعاتها المتنوعة، انطلاقا من مقرها الرئيسي وفروعها، علاوة على شبكة واسعة راسخة من الموزعين المعتمدين.

 

وللشركة وجود فعال في مشاريع حيوية ضخمة، كتوسعة مطار الملك عبدالعزيز بجدة، والجامعات الكبرى مثل جامعة الإمام محمد، وجامعة الأميرة نورة بالرياض، وغيرها من المشاريع، علماً بأنها تمتلك مصنعا في مدينة جدة لتصنيع وتجميع تشكيلة واسعة من منتجات يورك، تشمل أجهزة التكييف والمبردات (التشيللرات) المختلفة، بحيث تكون سعودية الصنع بتقنيات ومعايير يورك العالمية المعتمدة. وإلى جانب توزيع المنتجات في الأسواق السعودية، يصدّر مصنع يورك بجدة مجموعة من المنتجات إلى الأسواق الخارجية في دول الخليج وبعض دول آسيا وأفريقيا.

 

ولدى يورك فرق تشغيل وصيانة قادرة على خدمة العملاء على أتم وجه، بل وتجاوز توقعاتهم. كما تتمتع شركتنا بخدمات ما بعد البيع فريدة على يد قوى عاملة من ذوي المهارات والمؤهلات العالية والاحترافية، تقدم مجموعة متميزة من خدمات الصيانة بأنواعها، وحلول التأجير والاستبدال، للقطاعات السكنية والتجارية والصناعية