dcsimg
أغلق
9200 03588 : مركز خدمة العملاء

دور ريادي في تقديم الخدمات لزوار بيت الله الحرام

دور ريادي في تقديم الخدمات لزوار بيت الله الحرام

يورك تضاعف مواردها وطاقاتها البشرية لسرعة تلبية احتياجات العملاء في موسمي رمضان والحج


 يونيو 2017:

تعد "أبراج البيت" من أهم معالم مدينة مكة المكرمة، وتتكون من ستة أبراج سكنية وبرج سابع عبارة عن فندق. وتقع ساعة مكة على قمة أبراج البيت، على ارتفاع نحو 601 متر تقريبا، وتعد أطول ساعة في العالم بطول 40 متراً. وقد أنشئت أبراج الساعة كوقف للحرمين الشريفين ليستفاد من ريعها في الإنفاق على الحرمين الشريفين، وسميت بـ "وقف الملك عبدالعزيز".

ولقد تم تصميم أنظمة تكييف الهواء لبرج الساعة بواسطة شركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك)، وهو نظام فريد في نوعه وحجمه، حيث بلغت قدرته 50 ألف طن تبريد (ما يعادل تبريد نحو 5 آلاف شقة متوسطة الحجم)، من خلال أكثر من 25 مبرد (تشيللر) إضافة إلى 1000 وحدة مناولة هواء سعودية الصنع. وتتواجد معدات التكييف هذه في محطة تبريد خاصة تبعد عن البرج 1.25 كيلومتر، ويتم توصيل المياه الباردة اللازمة للتبريد عبر أنفاق تحت الأرض. كما تقوم شركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك) بأعمال التشغيل والصيانة لتلك المحطة الفريدة من نوعها.

إضافة إلى تشغيل شركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك) معدات التهوية والتبريد والتكييف في الحرم المكي الشريف وبرج الساعة، تقدم خدمات الصيانة لمحطات التبريد، وذلك لتوفير التهوية والراحة لزوار بيت الله الحرام، خاصة خلال شهر رمضان الكريم الذي يشهد إقبالا كبيرا من المعتمرين. كما تفتخر الشركة بدورها الريادي في المدينة المقدسة؛ إذ تمتلك ثاني أكبر محطة تبريد في العالم لتبريد المسجد الحرام، علاوة على دورها في تبريد محطة زمزم، وتقديم خدمات التكييف والصيانة لعدد من أشهر الفنادق في مكة، ومنها فنادق برج الساعة وفندق مكة هيلتون وفندق فيرمونت وغيرها.

وتمتلك آل سالم جونسون كنترولز (يورك) أكبر فريق صيانة في الشرق الأوسط، يضم أكثر من 1200 فني ومهندس؛ منهم 200 فني في مكة المكرمة، مما يساعدها في الالتزام بدورها ومساهمتها في إنجاح موسم العمرة؛ إذ تقوم خلال هذا شهر رمضان الفضيل بتعزيز ومضاعفة مواردها وطاقاتها البشرية على مدار الساعة لسرعة الاستجابة لأي حالات طارئة قد تحدث في أي من المواقع، وإيجاد الحلول الفعالة والسريعة لضمان راحة زوار بيت الله، وتهيئة الأجواء المريحة حتى يتمكنوا من أداء مناسكهم وشعائرهم بيسر وسهولة.

وتعليقًا على ذلك، قال الدكتور مهند الشيخ، الرئيس التنفيذي لشركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك): "نفخر بتقديم الأجواء المريحة لزوار بيت الله الحرام لتيسير أداء مناسكهم خلال موسمي رمضان والحج. ويعتبر مشروع برج الساعة من أبرز المشاريع التي نعمل فيها منذ عام 2008، وأثبتنا قدراتنا المتخصصة والرائدة من خلال نجاحنا الكبير في تقديم أفضل خدمات التبريد، فضلاً عن الصيانة عبر أكبر فريق متواجد في البرج على مدار الساعة طوال العام، والذي لديه القدرة التامة على الاستجابة والتعامل مع حالات الطوارئ في زمن قياسي، وبطريقة سلسة بحيث لا يشعر سكان وزوار البرج بأي تغيير في التبريد والتكييف أثناء التعامل مع هذه الحالات الطارئة".

ويعد مشروع تبريد برج الساعة الملكي أحد أبرز المشاريع لشركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك)، حيث تعمل الشركة على تشغيل وصيانة محطة التبريد من خلال المبردات المستخدمة للمياه (التشيللرات) بسعة 50.000 طن تبريد، والتي تعد الأولى من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي. وتتميز هذه المبردات (التشيللرات) بالقدرة الضخمة والتصميم الخاص المناسب للأحوال المناخية في مدينة مكة المكرمة. هذا علاوة على توفير ما يقرب من 2.8 مليون لتر من المياه المعالجة في العام، وهو ما يعادل توفير مياه شرب كافية لـ 560,000 فرد/يوم، بمعدل استهلاك يومي للفرد 5 لترات. كما قامت الشركة بتزويد برج الساعة بألف وحدة مناولة الهواء سعودية الصنع، تم تصنيعها في مصنع "يورك" في جدة.

إن العديد من المشاريع العملاقة في المملكة استفادت من التقنيات والحلول التي استخدمتها شركة آل سالم جونسون كنترولز (يورك) في برج الساعة، منها جامعة الأميرة نورة وجامعة الملك عبدالعزيز، ومستشفى الملك فهد التعليمي، وتوسعة مطار الملك عبدالعزيز بجدة، ومركز الملك عبدالله المالي